أخبار العالم

وصول أكثر من مليوني متر مكعب من الغاز القطري إلى #بريطانيا

إشراق نيوز: وكالات

استقبلت هيئة الموانئ البريطانية “ميلفورد هيفين”، 10 ناقلات قطرية عملاقة محملة بما يقرب من مليونين و300 ألف متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال من قطر خلال شهر مايو الماضي وحده.

وأفاد موقع صحيفة “الشرق” القطرية، بأن ذلك تم عبر محطة “ساوث هوك” للغاز ذات التعاون الاستراتيجي القطري البريطاني في مجال الغاز الطبيعي المسال.

وذكرت الهيئة البريطانية أن الناقلة القطرية “لجميلية” وصلت إلى محطة “ساوث هوك” يفي الـ 2 من مايو الماضي وعلى متنها ما يقرب من 260 ألف متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال.

وقالت الموقع القطري إن الناقلة تعود إلى طراز “كيومكس” التي تتسم باستخدام نصف حجم الطاقة المستخدمة في الناقلات العادية، كما أنها تحمل ضعف الكمية التي تحملها الناقلات العادية.

ووصلت أيضا الناقلة القطرية العملاقة “الخرسعة” إلى محطة “ساوث هوك” للغاز الواقعة في جنوب غرب بريطانيا، بعد يومين من وصول الناقلة “لجميلية”.

وفي الـ6 من مايو وصلت الناقلة القطرية “الشيحانية” إلى سواحل بريطانيا، وعلى متنها ما يقرب من 210 آلاف متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال، تبعها وصول الناقلة القطرية العملاقة “الباهية” من طراز “كيوفليكس”، حيث وصلت في يوم 8 من مايو 2019 وعلى متنها ما يقرب من 210 آلاف متر مكعب من الغاز المسال، بحسبما نقله موقع صحيفة “الشرق”.

كما استوردت بريطانيا يوم 10 مايو 210 آلاف متر مكعب من الغاز، فيما أفرغت الناقلة القطرية العملاقة “عامرة” يوم 13 من الشهر ذاته، ما يقارب من 266 ألف متر مكعب من الغاز.

أما الناقلة القطرية العملاقة “زرقا”، فقد وصلت إلى رصيف محطة “ساوث هوك للغاز” يوم 16 مايو الماضي، كما وصلت بيومين الناقلة القطرية العملاقة “العريق”، تبعتها شحنات أخرى أيام 20، و23، و25 مايو على 3 ناقلات مختلفات (“الغويرية”، و”الغارية”، و”أم صلال”).

وتعتبر محطة وشركة “ساوث هوك للغاز” أحد أضخم الاستثمارات الاستراتيجية القطرية البريطانية في مجال الغاز الطبيعي، واستقبلت الشركة التي أنشئت في عام 2009 بشراكة بين شركة “قطر للبترول الدولية” بنسبة 70% وشركة “إيكسون موبيل” العالمية بنسبة 30%، أول ناقلة غاز قطرية “تمبك” في شهر سبتمبر من عام 2009، علما أن الدوحة تأمن ما يقارب 20% من احتياجات بريطانيا من الغاز الطبيعي سنويا.

الوسوم

زياد أحمد

هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى، حيث يمكنك أن تولد مثل هذا النص أو العديد من النصوص الأخرى إضافة إلى زيادة عدد الحروف التى يولدها التطبيق. إذا كنت تحتاج إلى عدد أكبر من الفقرات يتيح لك مولد النص العربى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق