الاخبار المحلية والخليجيه

مركز الملك سلمان للإغاثة يوقع عقدين لعلاج مُصابي أحداث عدن الأخيرة

وقّع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، اليوم الثلاثاء، برنامجين تنفيذيين لعلاج الجرحى والمصابين اليمنيين في أحداث عدن الأخيرة بالشراكة مع عدد من مستشفيات القطاع الخاص في محافظة عدن.

ووفقا لـ “عاجل” وقّع العقدين مساعد المشرف العام على المركز للعمليات والبرامج المهندس أحمد بن علي البيز، والتي يتم بموجبها تقديم الرعاية الصحية والطبية للمستهدفين.

ضمن مبادرة «استجابة»
وأشار مساعد مدير إدارة المساعدات الطبية والبيئية بالمركز، الدكتور عبدالله الوادعي، في تصريح صحفي، إلى أن ذلك يأتي ضمن مبادرة «استجابة» التي أطلقها المركز ، وإنفاذًا للتوجيهات الكريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود؛ لعلاج جرحى الأحداث الأخيرة في كل من عدن وأبين في شهر أغسطس الماضي؛ للتخفيف من آلامهم ومعاناتهم حسب ما تقتضيه حالتهم الصحية، بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان اليمنية، فقد وقَّعَ المركز اليوم برنامجين تنفيذيين لعلاج الجرحى والمصابين اليمنيين داخل اليمن بقيمة 320,000 ألف دولار أمريكي، بالشراكة مع مجموعة مستشفيات الوالي بمحافظة عدن.

رعاية طبية للجرحى والمصابين
وأوضح الوادعي أنه سيتم من خلال هذه البرامج تقديم الرعاية الطبية اللازمة للجرحى والمصابين اليمنيين داخل اليمن وفق المعايير الطبية لعدد 100 جريح، مُشيرًا إلى أن هذه الاتفاقيات ساعدت القطاع الصحي بتقديم خدماته في اللحظات الأولى لوقوع الإصابة مما أسهم في الحد من مضاعفات الإصابة، وتفعيل نظام الإحالة الطبي، وتوطين الخدمات الصحية داخل اليمن، وتعزيز الاقتصاد اليمني.

وأكد الدكتور عبدالله الوادعي حرص المركز على أن تشمل برامجه الصحية جميع الأشقاء اليمنيين في أنحاء الجمهورية اليمنية في جميع الأنشطة والتخصصات وفق الاحتياج الفعلي بالتنسيق مع الشركاء المحليين والدوليين.

كما أجرت الحملة الطبية التطوعية لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لمكافحة العمى والأمراض المسببة له في مدينة رانجبور بجمهورية بنجلاديش في يومها الرابع 121 عملية جراحية.

وتأتي هذه الحملة المقدمة من المركز بهدف معالجة المصابين بأمراض العيون وتقديم الرعاية الطبية اللازمة لهم في عدد من الدول المحتاجة وفقا للاتفاقية التي وقعها المركز مع مؤسسة البصر العالمية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق