أخبار العالم

محكمة بلغارية تعاقب 14 متهما بالسجن لإدانتهم بتأييد الدولة الإسلامية

عاقبت محكمة بلغارية يوم الثلاثاء إماما متشددا و13 مواطنا آخرين بالسجن لإدانتهم بنشر الكراهية الدينية والحض على القتال تأييدا لتنظيم داعش .

وبحسب “رويترز” بدأت محاكمة الإمام أحمد موسى ومؤيديه في عام 2016 بعد تحقيق تركز حول متعاطفين مع التنظيم المتشدد في جنوب بلغاريا.

ويقضي موسى بالفعل حكما بالسجن أربع سنوات لإدانته بنشر التشدد الإسلامي وعاقبته المحكمة الإقليمية في مدينة بازاراديك يوم الثلاثاء بالسجن ثماني سنوات ونصف.

وعاقبت المحكمة مؤيديه وهم من بازاراديك وبلدتي بلوفديف وأسينوفجراد في جنوب بلغاريا بالسجن ثلاث سنوات ونصف. وعوقبت المرأة الوحيدة في المجموعة بالسجن مع إيقاف التنفيذ.

وبعد مداهمة أكثر من 40 منزلا وأحد المساجد في جنوب بلغاريا في أواخر عام 2014 عثرت السلطات على عدد كبير من القمصان والقلنسوات والرايات واللافتات تحمل شعار الدولة الإسلامية.

وكان موسى مسيحيا قبل أن يعتنق الإسلام في عام 2000 خلال عمله في فيينا. وكان يلقي خطبه وحوله رايات داعش . وحاولت جماعته تجنيد مقاتلين للتنظيم عندما كان يسيطر على أجزاء من سوريا والعراق. وأيدت بلغاريا التحالف الدولي ضد التنظيم لكنها لم تقم بدور عسكري نشط فيه.

ويشكل المسلمون نحو 12 في المئة من البلغاريين وعددهم سبعة ملايين نسمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق