أدم وحواءمنوعـات

كيف تتعامل مع الطفل المصاب بالتوحد

يمثل وجود طفل يعاني من مرض التوحد في الأسرة مشكلة لأفرادها ، حيث يكون غير قادر على التفاعل الاجتماعي مما يجعل عائلته تعتزل العالم المحيط بها.

وقد ذكرت الدكتوره هيام شعبان، إخصائية الأمراض النفسية والعصبية، أن بعض الأطفال يصابون بخلل في الجهاز العصبي المركزي مما ينتج عنه الإصابة بمرض التوحد الذي يتحكم بشكل سلبي في سلوكيات الطفل ، فينطوي تاركاً المجتمع غير القادر على التواصل معه ، حيث إن لديه مشكلات في الكلام والتفاعل الاجتماعي ، واحتكاك في أضيق الحدود بالأشياء المحلية به .

وأشارت الى أن الأسرة تجد مشكلة في التواصل مع الطفل لعدم درايتها بكيفية التعامل معه، وهذه مبادئ التعامل مع الطفل المتوحد حتى يعيش بشكل طبيعي دون إن تسبب في مشكلات له أو لأسرته :

– اهتمام الوالدين به وذلك عن طريق مشاركته في اللعب ، بل وتقديم الألعاب التي تثير إهتمامه كتلك التي تصدر أصواتاً أو إضاءة.

– أفضل وسيلة للكلام معه هو إلقاء جمل تتكون من ثلاث كلمات على أقصى حد ، فكلما زاد عدد الكلمات صعب عليه إدراك ما يريده الطرف الآخر.

– تدليل الطفل وملاطفته قولاً وفعلاً.

– تكرار إعطاء المعلومة للطفل عدة مرات حتى يفهم المعنى الذي يقصده الوالدان والإخوة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق