العلوم والتكنولوجيا

دراسة: الديناصورات من ذوات الدم الحار

قال عالم أميركي إن الديناصورات كانت من ذوات الدم الحار، وذلك بناء على حساب عمليات التمثيل الغذائي في أجسامها.

ووفقا لصحيفة (سكاي نيوز) استعان عالم الاحياء القديمة مايكل ديميك من جامعة ستوني بروك في نيويورك بما خلص إليه باحثون آخرون العام الماضي، وهو أن الديناصورات ليست من ذوات الدم الحار أو ذوات الدم البارد، وأن التمثيل الغذائي لديها يقع في منطقة وسطى.

وقال ديميك “النقطة الجوهرية في دراستي هي أن الديناصورات التي خضعت للدراسة حتى الآن كانت في منطقة وسطى مثلها مثل الثدييات ذوات الدم الحار التي تعيش بيننا اليوم”.

وقال إن دراسة أجريت في هذا الصدد عام 2014 أغفلت معدلات نمو الديناصورات، وكان يتعين عليها تحليل البيانات الخاصة بالديناصورات من الوجهة الإحصائية داخل مجموعة بعينها، مثل طيور العصر الحديث.

والطيور -التي تطورت عن ديناصورات صغيرة مغطاة بالريش منذ نحو 150 مليون سنة- من ذوات الدم الحار.

وأجرى الباحثون في دراستهم العام الماضي تقييما للتمثيل الغذائي لدى 21 نوعا من الديناصورات، باستخدام معادلة تعتمد على كتلة الجسم -بناء على كثافة عظام الفخذ- ومعدلات النمو التي تبينها حلقات النمو في عظام حفريات تمت للديناصورات بصلة قرابة في شجرة العائلة.

ومن بين الأنواع التي خضعت للدراسة مفترسات مثل ديناصور (تيرانوصور ركس) والديناصورات طويلة العنق وذات المقار الشبيه بالبط من آكلات الاعشاب وغيرها.

وقارن العلماء هذه المعلومات ببيانات خاصة بثدييات تعيش في العصر الحديث وطيور وأسماك وزواحف.

وأعاد ديميك تحليل نفس البيانات، وصولا إلى استنتاجاته التي أوردتها دورية (ساينس) العلمية.

واعترض واضعو دراسة العام الماضي على نتائج ديميك. وقال جون جرادي عالم الأحياء بجامعة نيومكسيكو “لا نوافق على انتقاداته ونؤكد أن نتائجنا الأصلية قائمة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق