البناء والعقارات

“دار الأركان” تتقدّم بطلب اعتماد 3 مخطّطات في #شمس_الرياض

اشراق نيوز: متابعات

أعلنت شركة “دار الأركان”، أكبر مطوّر عقاري مدرج في السوق المالية السعودية (تداول) عن تقدمها بطلب إلى مركز خدمات المطورين في وزارة الإسكان، “إتمام”، وذلك للحصول على اعتماد لثلاثة مشاريع تطويرية متكاملة في شمس الرياض والتي تتعدّى مساحتها الإجمالية 1.936 مليون متر مربع. وتقدّمت الشركة أيضاً بطلب خدمة رخصة البيع على الخريطة لمشاريعها قيد الإنشاء في شمس الرياض.

ووفقا لـ “الحياة” تشمل المخطّطات الجديدة ثلاث مناطق في مشروع شمس الرياض الذي سيشكّل معلمًا من معالم العاصمة، والذي يحتلّ موقعاً مميّزاً على شارع الملك خالد. وسيتمّ إنشاء المشروع المتكامل في المنطقة 1 على مساحة تتجاوز 849,000 متر مربع في حين أن مخطّط التطوير للمنطقة 3 سيغطّي مساحة 449,000 ، بينما ستمتدّ المنطقة 5 على مساحة 638,000 متر مربع. يضمّ مشروع شمس الرياض وحدات سكنية وتجارية ومساحات للاستخدام المتنوّع، وهو يطلّ على المناظر الخلابة لوادي حنيفة.

وقال رئيس مجلس إدارة “دار الأركان للتطوير العقاري”: يوسف بن عبدالله الشلاش، ” يسعدنا أن نكون جزءاً من مبادرة ’إتمام‘ لقد تقدّمنا بثلاثة مشاريع في مدينة الرياض لنحصل على الاعتمادات اللازمة لتنفيذ أعمال البناء. إننا على ثقة بأنه مع إطلاق مبادرة ’إتمام‘، ستصبح عملية الحصول على موافقات المشاريع الجديدة أسرع، الأمر الذي سيعود بالمنفعة على المطوّرين وجميع المعنيين بهذا القطاع. سيسهم اعتماد المخطّطات الرئيسية الجديدة في المناطق الثلاث في إظهار معالم مشروع شمس الرياض كمجتمع سكني وتجاري متكامل. ومن خلال تعاوننا مع ’إتمام‘، يمكننا أن نُحوّل المناطق الجديدة إلى مجتمعات متكاملة وقابلة للاستمرارية لتقدّم لسكانها أسلوب حياة عصري يتّسم بالديناميكية والحيوية.”

يأتي طلب اعتماد المخططات الجديدة للمناطق الثلاثة في شمس الرياض في أعقاب الإنتهاء من تطوير مجمع “سابك” السكني المؤلف من 600 وحدة سكنية كاملة التجهيزات والمشيّد على مساحة 1.8 مليون متر مربع في المنطقة 2 وكذلك بعد البدء بأعمال الإنشاء في مشروع “ميرابيليا”، مشروع الفلل السكنية الفاخرة مع تجهيزات داخلية من إبداع العلامة التجارية الإيطالية “روبرتو كافالي”، في المنطقة 4.

بلغت الاستثمارات في البنى التحتية للمشروع أكثر من مليار ريال حتى هذا التاريخ، شاملة لمحطتي كهرباء فرعيّتين فضلاً عن طرق رئيسية مؤدّية للمشروع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق