المال والإقتصاد

“جلوبال” تثير سخط برلمان #مصر .. فهل يوقف نفوذ عمران؟

أثار فشل إتمام صفقة جلوبال تليكوم في البورصة المصرية كثيرا من التساؤلات حول الدوافع الحقيقية وراء إتمام الصفقة، في ظل عدم تلقي رد مناسب من رئيس هيئة الرقابة المالية الدكتور محمد عمران.

وقد أدى هذا الرفض لتصاعد شكاوى المستثمرين في السوق المصرية من الدكتور محمد عمران، والغريب أن هذه الشكاوي ليست وليدة اليوم وإنما منذ كان رئيسا للبورصة.

ومع فشل صفقة جلوبال تليكوم في البورصة المصرية قرر نواب في البرلمان التحرك حيث تقدم النائب سمير البطيخي وكيل لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب بطلب إحاطة للدكتور علي عبدالعال رئيس المجلس لتوجيهه للدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار حول عدم رد الرقابة المالية على عرض المشروع المقدم من شركة فيون لشراء أسهم شركة جلوبال تليكوم، مؤكدا أن عدم رد الرقابة المالية أدى إلى خسارة مالية كبيرة للبورصة.

وبحسب “العربية” كانت شركة جلوبال تليكوم القابضة قد أعلنت مؤخرا عن قيام شركة فيون “المساهم الرئيسي” بسحب عرض الشراء الإجباري على أسهم جلوبال، مشيرة إلى أن فيون ليس لديها نية في أن تمضي بأي عرض شراء إجباري آخر في الوقت الحالي.

وأفادت جلوبال تليكوم بأن سبب سحب الشركة عرض الشراء جاء نتيجة مرور الوقت ودون الحصول علي موافقة الهيئة العامة للرقابة المالية علي عرض الشراء.

وتأخر هيئة الرقابة في الرد كان مثار تساؤلات في السوق حيث كانت شركة “فيون هولدنجز بى فى” قد قامت في نوفمبر 2017 بإيداع مشروع عرض شراء إجباري لعدد 1,997 مليون سهم والتي تمثل 42.31% من رأس مال شركة جلوبال بسعر 7.9 جنيه للسهم الواحد وحتى اعتذار شركة فيون عن العرض في أبريل لم يكن هناك ردا من الهيئة التي يرأسها الدكتور محمد عمران .

الدكتور محمد عمران قام مع توليه رئاسة هيئة الرقابة المالية بسحب الكثير من اختصاصات البورصة ليحول مجلس إدارة البورصة برئاسة محمد فريد إلى مجلس شرفي بدون اختصاصات واضحة .

وعندما كان عمران رئيسا للبورصة قام بالكثير من الإجراءات غير المفهومة، وكان أبرزها إلغاء التعاملات على أسهم شركة بلتون بشكل متكرر لأشهر مما أدى بالشركة للجوء للقضاء والذي حكم مؤخرا بسلامة التعاملات .

ومع توال يالشكاوى؛ هل يمكن أن يؤدي تحرك البرلمان بسبب صفقة جلوبال تليكوم لأن يكون عاملا رئيسيا في وجود مسائلة للمسؤولين تدفع في طريق وجود مزيد من الشفافية في تعاملاتهم؟

كثير من العاملين في السوق يشكون من قرارات رئيس هيئة الرقابة المالية لأنها تضر بالسوق ولكنهم لا يرغبون في الدخول في صراعات معه، وفضلوا عدم ذكر أسمائهم متفقين على أن تعامل هيئة الرقابة المالية مع صفقة جلوبال تليكوم لم يكن مفهوما خاصة أن الهيئة على مدار 6 أشهر لم ترد ببيان توضح فيه سبب عدم ردها على عرض الشراء الإلزامي الذي تقدمت به شركة فيون مما دفع العاملين في السوق لافتراض أسباب منها وجود مطالبة ضريبية على الشركة ولكن كان من السهل أن ترد هيئة الرقابة موضحة سبب عدم الرد على العرض كما كان يحدث سابقا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق