منوعـات

تطورات “مفاجئة” في قضية إطلاق النار على سعودي بمصر

اشراق نيوز: متابعات

تمكنت تحقيقات أجهزة الأمن المصرية من حل لغز وقعة إطلاق النار من قبل ضابط شرطة على شاب سعودي أمام بوابة الصاعقة على طريق بلبيس في محافظة الشرقية؛ إذ تبين أن صفقة هيروين مخدر وراء ارتكاب الحادث.

وأظهرت التحقيقات أن الضحية “ب.م” كانت تربطه علاقة صداقة قوية بضابط الشرطة “م.م – نقيب بمديرية أمن القليوبية”، واتفق الاثنان على العمل في مجال المواد المخدرة، وفقًا لما نشرته صحيفة (المدينة)، الأحد (8 نوفمبر 2015).

وتعود تفاصيل الوقعة إلى اتفاق الضابط والشاب على السفر إلى محافظة الشرقية لشراء كمية من الهيروين، وأثناء سيرهما بسيارة كان الضابط ينظف سلاحه، فخرجت طلقة طائشة أصابت السعودي في رأسه، فسقط غارقًا في دمائه وحالته الصحية سيئة. وخوفًا من المسؤولية هرب الضابط وترك صديقه ينزف حتى نقله الأهالي إلى المستشفى.

إلا أن الضابط أنكر أمام جهات التحقيق ارتكابه الوقعة، نافيًا ما توصلت إليه تحريات أجهزة الأمن من تورطه في الاتجار بالمواد المخدرة، وتم حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

بدورها، قررت وزارة الداخلية المصرية إيقاف الضابط عن العمل حتى انتهاء التحقيقات التي تجريها النيابة العامة في هذا الشأن، مع إحالته إلى قطاع التفتيش والرقابة بالوزارة للتحقيق الإداري معه بخلاف تحقيقات النيابة العامة، متوقعًا عرض الضابط المتهم اليوم الأحد على قاضي المعارضات في محكمة بلبيس لتجديد حبسه 15 يومًا على ذمة القضية أو إخلاء سبيله حتى إحالة القضية إلى المحكمة.

ولا يزال المصاب يخضع للعناية الطبية المركزة في المستشفى، ولم تتمكن جهات التحقيق من استجوابه إلى الآن؛ لخطورة حالته الصحية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق