اخبـار الطاقـة

#بريطانيا توقّع بعيداً من الأضواء اتفاقاً لبناء أول محطة نووية منذ عقود

إشراق نيوز: رويترز

وُقِّع في مراسم بعيدة من الأضواء، اتفاق لبناء أول محطة جديدة للطاقة النووية في بريطانيا منذ عشرات السنين.

وتؤكد السرية النهج الحذر الذي تتبناه رئيسة الوزراء تيريزا ماي حيال المشروع الفرنسي – الصيني.

ولم يُدعَ صحافيون إلى حضور الحدث في لندن، لكن مصدراً أشار إلى أن المراسم جرت بحضور وزير الأعمال البريطاني غريغ كلارك ووزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت ومدير الإدارة الوطنية للطاقة في الصين نور بكري.

وتتولى شركة «إي دي إف» الفرنسية بناء محطة الطاقة النووية، بينما تساهم الصين في تمويلها.

وتتناقض المراسم البعيدة من الأضواء لمشروع المحطة النووية في هينكلي مع النهج الذي اتبعه رئيس الوزراء السابق ديفيد كامرون، الذي سعى إلى جذب الاستثمار الصيني في المشروع خلال زيارة رسمية رتبها للرئيس الصيني شي جينبينغ العام الماضي، وحفلت بمظاهر البذخ والأبهة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق