المال والإقتصاد

#برنت يرتفع لليوم الثاني بعد استهداف ناقلتين بـ #خليج_عُمان

واصل خام برنت، اليوم الجمعة، مكاسبه القوية التي سجلها في اليوم السابق عقب هجمات تعرضت لها ناقلتا نفط في خليج عُمان، ما أثار مخاوف بشأن تقلص تدفقات الخام عبر أحد مسارات الشحن الرئيسية في العالم.

وبحسب “العربية” دفعت الهجمات التي وقعت قرب إيران ومضيق هرمز أسعار النفط للارتفاع 4.5% أمس الخميس، ما أوقف انخفاضا سجلته الأسعار في الأسابيع الأخيرة بفعل مخاوف بشأن الطلب العالمي.

وهذه المرة الثانية في شهر التي تتعرض فيها ناقلات لهجمات في أهم منطقة لإمدادات النفط في العالم في ظل تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة وإيران.

وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 23 سنتا أو 0.4% إلى 61.54 دولار للبرميل، بعد أن صعدت 2.2% عند التسوية أمس الخميس. لكن عقود برنت تتجه صوب تسجيل انخفاض أسبوعي نسبته نحو 3% متراجعة بذلك للأسبوع الرابع.

وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي بمقدار سنت إلى 52.27 دولار للبرميل بعد أن ارتفعت في وقت سابق. وأغلق خام غرب تكساس أيضا مرتفعا 2.2% في الجلسة السابقة، لكنه يتجه صوب الانخفاض 3.2% على أساس أسبوعي.

وتتصاعد التوترات في الشرق الأوسط منذ قرر الرئيس الأميركي انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق نووي عالمي أُبرم مع إيران في 2015 وأعاد فرض عقوبات على طهران مستهدفا صادراتها النفطية على وجه الخصوص.

وعلى جانب الطلب، خفضت أوبك أمس الخميس توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط بسبب النزاعات التجارية وأشارت إلى مخاطر حدوث تراجع أكبر مما يبرر تمديد قيود على الإمدادات حتى نهاية 2019.

ومن المقرر أن تجتمع المنظمة وحلفاؤها في الأسابيع المقبلة لاتخاذ قرار بشأن الإبقاء علي قيود الإمدادات. ويشعر بعض الأعضاء في المنظمة بالقلق إزاء تراجع الأسعار على نحو حاد، على الرغم من مطالبة الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالتحرك لخفض سعر النفط.

وقالت أوبك في تقرير شهري نُشر أمس الخميس إن الطلب العالمي على النفط سيزيد 1.14 مليون برميل يوميا هذا العام، بما يقل 700 ألف برميل يوميا عن التقديرات السابقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق