المال والإقتصاد

#النفط يواصل تراجعه في #آسيا

تواصل أسعار النفط تراجعها في آسيا، الجمعة، متأثرة بالمخزونات الأميركية، بينما يحاول المستثمرون تقييم انعكاسات العقوبات الأميركية المفروضة على إيران والأزمة في فنزويلا.

وحوالي الساعة الرابعة بتوقيت غرينتش، تراجع سعر برميل النفط الخفيف “لايت سويت كرود” المرجع الأميركي للخام تسليم يونيو، 12 سنتا، ليبلغ سعره 61.69 دولارا في المبادلات الإلكترونية في آسيا.

أما برميل برنت نفط بحر الشمال، المرجع الأوروبي تسليم يوليو، فقد انخفض 27 سنتا إلى 70.48 دولارا.

وبحسب “سكاي نيوز” أفادت أرقام نشرتها الوكالة الأميركية لمعلومات الطاقة، الأربعاء، أن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة سجلت ارتفاع بمقدار 9.9 ملايين برميل الأسبوع الماضي، بينما وصل الإنتاج إلى مستوى قياسي بلغ 12.3 مليون برميل يوميا.

وتفسر زيادة مخزونات الطاقة الأميركية دائما بتراجع الطلب في أقوى اقتصاد في العالم، مما يؤثر سلبا على الأسعار.

لكن المحلل في مجموعة “فيليب فيتشرز” في سنغافورة بنجامين لو، رأى أن “الأسعار تبدو مع ذلك مدعومة بسبب حصص الحد من إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وشركائها والعقوبات الأميركية على إيران وفنزويلا”.

وبلغ سعر برميل برنت عند الإقفال في لندن الخميس 70.75 دولارا، بتراجع قدره 1.43 دولار، وفي نيويورك، أغلق سعر برميل النفط الخفيف على 61.81 دولارا بتراجع قدره 1.79 دولار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق