المال والإقتصاد

النفط يتراجع مع تجدد شكوك اتفاق واشنطن وبكين

أغلقت أسعار النفط منخفضة أكثر من واحد بالمئة، الاثنين، حاذية حذو الأسهم الأميركية، مع تجدد الشكوك بشأن اتفاق للتجارة بين الولايات المتحدة والصين.

وتضررت السوق أيضا من مخاف بشأن إمدادات وفيرة من الخام في 2020، رغم توقعات بأن تمدد أوبك تخفيضات في الإنتاج أثناء اجتماعها في أوائل ديسمبر للمساعدة في تفادي تخمة عالمية جديدة.

وبحسب “سكاي نيوز” تراجعت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت 86 سنتا، أو 1.4 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 62.44 دولار للبرميل، وهبطت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 67 سنتا، أو 1.2 بالمئة، لتسجل عند التسوية 57.05 دولار للبرميل.

وسجل الخامان القياسيان ثاني مكاسب أسبوعية على التوالي الأسبوع الماضي، مع صعود برنت 1.3 بالمئة والخام الأميركي 0.8 بالمئة.

وكانت عقود النفط صعدت حوالي 2 بالمئة، الجمعة، بعد أن زادت تصريحات لمسؤول أميركي كبير التفاؤل حيال اتفاق للتجارة بين الولايات المتحدة والصين، لكن المخاوف بشأن زيادة إمدادات الخام وضعت حدا للمكاسب.

وتسببت حرب التجارة المستمرة منذ 16 شهرا بين أكبر اقتصادين في العالم في تباطؤ النمو في أنحاء العالم ودفعت المحللين لخفض توقعاتهم لنمو الطلب على النفط، مما يزيد المخاوف من حدوث تخمة في المعروض في 2020.

وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، الخميس، إنها تتوقع انخفاض الطلب على نفطها في 2020، مما يدعم وجهة النظر، التي يتبناها متعاملون في السوق بأن المنظمة ومنتجين آخرين بينهم روسيا، في إطار ما يعرف باسم “أوبك+”، سيبقون على قيود الإنتاج المفروضة لمعالجة تخمة المعروض.

ومن المتوقع أن تناقش أوبك وحلفاؤها سياسة الإنتاج خلال اجتماع في الخامس والسادس من ديسمبر في فيينا، ويستمر اتفاقهم الحالي حتى مارس المقبل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق