أخبار السعودية

الفلبين: لن نطرح أزمة “القتلة الـ31” على مسؤولي السعودية

كشفت مساعدة وزير خارجية الفلبين هجيسيلين كوينتانا، الجمعة (7 أبريل 2017) عن سبب امتناع الوزارة على وضع قضايا الـ31 فلبينيا المحتجزين في المملكة لتنفيذ أحكام قصاص، على جدول أعمال الرئيس الفلبيني خلال زيارته للمملكة، خلال الشهر الجاري.

وتمت إدانة المجموعة في جرائم قتل، لكن المسؤولة الفلبينية أكدت أن مشكلتهم لن يتم طرحها على جدول أعمال الرئيس الفلبيني خلال زيارته إلى المملكة، على هامش جولة خارجية.

ووفقا لـ “عاجل” قالت المسؤولة الفلبينية إن القضية “معقدة للغاية”. ونقل موقع “manila bulletin” الجمعة (7 أبريل 2017) عن المسؤولة قولها: “مكتب مساعد وزير خارجية الفلبين لشؤون العمالة الفلبينية في الخارج يعمل حاليا على دراسة قضايا الـ31 فلبينيا المحتجزين لدى المملكة، لتحديد ما إذا كان من الممكن السعي للحصول على قرار بالعفو أو الإفراج عن أي منهم”.

وتابعت: “من غير المتوقع أن تتمكن وزارة الخارجية من إيجاد أي مخرج لقضايا هؤلاء الفلبينيين المحتجزين؛ نظرا إلى أن الوزارة حرصت منذ البداية على متابعة تلك القضايا وقدمت جميع سبل الدعم الممكنة لهؤلاء الفلبينيين”.

وأكدت الوزارة أنها تحرص دائما على تقديم الدعم القانوني لمواطنيها المتهمين بارتكاب أي جريمة في الشرق الأوسط وإن كانت من فئة الجرائم الصغيرة. ونقل الموقع عن المسؤولة قولها: “نحن نعمل على إصدار تقارير منتظمة حول أي تطور يحدث في تلك القضايا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق