العالم العربي

السودان تتسلم 1.5 مليار دولار دعما سعوديا – إماراتيا

كشف وزير المالية السوداني إبراهيم البدوي أمس الثلاثاء أن الخرطوم تلقت مليار دولار ونصف، تمثل نصف الدعم البالغ ثلاثة مليارات دولار تعهدت بها المملكة والإمارات في أبريل المنصرم، ومن المتوقع سداد الباقي بنهاية العام المقبل.

وبحسب “اليوم” قال وزير المالية السوداني: إن السعودية والإمارات أودعتا 500 مليون دولار في البنك المركزي، بينما جرى تسلم ما قيمته مليار دولار من المنتجات البترولية والقمح ومدخلات الإنتاج الزراعي.

واتفقت المملكة والإمارات على تقديم حزمة المساعدة للسودان، بعد وقت قصير من الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير، مما يمثل طوق نجاة في موعده بالنسبة لقيادة السودان الجديدة. وقال البدوي : «أنا التقيت بسفير المملكة وسفير دولة الإمارات واتفقنا على جدول مبرمج إن شاء الله حيخدنا «سيأخذنا» لغاية نهاية 2020 عشان نخلص ما تبقى من المنحة».

وجاءت زيارة قيادات السلطة السيادية والتنفيذية في السودان للمملكة والإمارات، في أول جولات خارجية مشتركة لهما؛ لما تمثله الرياض وأبوظبي من أهمية للخرطوم التي تربطها بالعاصمتين علاقة إستراتيجية، بعد الثورة الشعبية التي أطاحت بنظام الحكم الإخواني الذي وضع البلاد تحت طائلة العقوبات؛ وصنفتها واشنطن ضمن الدول الراعية للإرهاب، ما أدخل البلاد في عزلة دولية.

وطالت هذه العزلة بتأثيراتها العديد من الجوانب الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، وقدرت كلفتها بأكثر من 200 مليار دولار.

ويدرك السودان أهمية تطوير التعاون الإستراتيجي مع المملكة والإمارات بالشكل الذي يمكن أن يخدم المصالح المشتركة.

وأعتبر د.محمد الناير الخبير الاقتصادي في تصريح لـ«اليوم» أن الدعم السعودي الإماراتي من شأنه تحقيق استقرار في سعر العملات الأجنبية، ودعم الخدمات لنحو ستة أو ثمانية أشهر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق