الاخبار المحلية والخليجيه

الرباعي العربي يجدد تمسكه بالمطالب الـ13 لإعادة العلاقات مع #الدوحة

عقد وزراء خارجية مصر والسعودية والإمارات والبحرين اجتماعًا تشاوريًا اليوم الإثنين، على هامش اجتماع وزراء خارجية دول تحالف دعم الشرعية في اليمن بالرياض.

ووفقا لـ “عاجل” جدد وزراء خارجية الدول الداعمة لمكافحة الإرهاب تمسكهم بمطالبهم الـ13 لإعادة العلاقات مع الدوحة إلى طبيعتها، بعد نحو 7 أشهر من مقاطعتهم لها دبلوماسيًا وفرض حصار عليها.

وقالت الخارجية المصرية في بيان صادر عنها، اليوم، إن وزراء خارجية مصر والسعودية والإمارات والبحرين استعرضوا خلال اللقاء “الممارسات الاستفزازية الأخيرة لقطر، والتي تستهدف تقويض مصالح الدول الـ4 وأمنها القومي”.

وأعلن أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية أن الوزراء “أكدوا تضامنهم الكامل مع بعضهم وتمسكهم بالمطالب الـ13 التي طرحت من قبل على الجانب القطري لضمان إقامة علاقة طبيعية معها”.

وأضاف أبو زيد أن “الوزراء الـ4 بحثوا أيضا عددًا من القضايا المرتبطة بالأمن القومي العربي، حيث أكدوا على تكاتفهم في مواجهة محاولات التدخل في شؤون الدول العربية من خارج الإقليم العربي، أو التواجد في المنطقة بشكل يهدد مصالح أي من الدول الـ4، كما أكدوا استمرار تضامنهم وتنسيق مواقفهم حماية للأمن القومي العربي في مواجهة التهديدات والمخاطر المتزايدة”.

وكان وزير الخارجية عادل الجبير التقى نظيره المصري سامح شكري اليوم الإثنين، في الرياض على هامش اجتماع وزراء خارجية دول تحالف دعم الشرعية في اليمن.

وصرَّح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، بأن الوزيرين بحثا خلال اللقاء مجمل العلاقات الثنائية ومسار التعاون بين البلدين، بالتركيز على العلاقات الاقتصادية والتجارية، بالإضافة إلى السعي نحو تعزيز استثمارات المملكة في مصر، حيث اتفقا على استمرار التنسيق من أجل تعزيز العلاقات ودفعها إلى الأمام، تنفيذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وأضاف أبو زيد أن الوزيرين تشاورا أيضا بشأن آخر المستجدات الإقليمية، حيث تبادلا وجهات النظر حول عدد من الملفات، بما فيها تطورات الوضع في سورية واليمن وجهود مكافحة الإرهاب، متفقين على مواصلة التشاور والتنسيق حول مجمل الأوضاع في المنطقة، حفاظًا على الأمن القومي العربي وتعضيد التضامن في مواجهة التحديات المختلفة سواء من داخل الإقليم أو خارجه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق