المال والإقتصاد

إن إي سي تستثمر في شركة تاسنت المتخصصة في أنظمة القياسات الحيوية للتعرف على قزحية العين

أعلنت اليوم شركة “إن إي سي” (“إن إي سي”؛ المدرجة في بورصة طوكيو تحت الرمز TOKYO: 6701) عن استثمارها في “تاسنت”، وهي شركة متخصصة في أنظمة القياسات الحيوية تتخذ من الولايات المتحدة الأمريكية مقراً رئيسياً لها، بهدف تسريع عملية التوسع العالمي لأعمالها في مجال السلامة. هذا ولم يتم الكشف عن قيمة الاستثمار بعد.

يشهد الطلب على تحديد الهوية بواسطة القياسات الحيوية متعددة الوسائط، في الآونة الأخيرة، نمواً متسارعاً للغاية، وذلك بغية تعزيز الأمن بشكلٍ إضافي.

ومن المتوقع، في ظلّ هذا السياق، أن تشهد سوق تحديد الهوية بواسطة قزحية العين نمواً كبيراً. تعمل شركة “إن إي سي”، منذ أكثر من 40 عاماً، على تطوير تقنيات تحديد الهوية بواسطة القياسات الحيوية.

كما أنها طرحت الأنظمة التي تستخدم القياسات الحيوية “بايو- آيديوم” من “إن إي سي” عبر أكثر من 700 نظام في 70 دولة ومنطقة حول العالم.

وعلاوة على ذلك، وفي أوائل هذا العام، حصلت تقنية تحديد الهوية بواسطة قزحية العين المقدمة من شركة “إن إي سي” على لقب أكثر التقنيات دقة في العالم من قِبل المعهد الوطني للمعايير والتقنية (“إن آي إس تي”)، والذي منح بدوره مؤخراً تقنيات “إن إي سي” للتعرف على الوجه وبصمات الأصابع تصنيف أكثر التقنيات دقة على الإطلاق.

وبحسب “اشراق نيوز” تعمل شركة “تاسنت”، التي تأسست عام 2015، على تقديم أنظمة تحديد الهوية بواسطة القياسات الحيوية متعددة الوسائط، مع التركيز بشكل خاص على وسيلة تحديد الهوية بواسطة قزحية العين.

وتضم التقنيات التي تقدمها الشركة تقنية التحكم البصري لالتقاط صورة دقيقة وعالية الجودة عن بعد لقزحية العين بسرعة عالية، وتقنية واجهة المستخدم التي توّجه المستخدمين بسلاسة لدعم التقاط المعلومات الدقيقة المرتبطة بالقياسات الحيوية.

كما تعتبر التقنيات المقدمة من “تاسنت” جزءاً لا يتجزأ من الأنظمة الأمنية المستخدمة على نطاق واسع في المطارات والوكالات الحكومية والمؤسسات في جميع أنحاء العالم.

ويسهم هذا الاستثمار وهذه الشراكة في تمكين الشركتين من مضافرة جهودهما لتعزيز قدرة التعرف على قزحية العين، باستخدام تقنيات التحكم البصري وتقنيات واجهة المستخدم من “تاسنت” ومحركات القياسات الحيوية المتقدمة من “إن إي سي”، من أجل تقديم الجيل المقبل من العروض التي تمكّن تحديد الهوية بواسطة قزحية العين في سوق أنظمة السلامة العامة.

وقال ماساكازو ياماشينا، نائب الرئيس التنفيذي لشركة “إن إي سي”، في سياق تعليقه على هذا الأمر: “في إطار ’الخطة الإدارية متوسطة الأجل لعام 2020‘ الخاصة بـ ’إن إي سي‘، تقوم الشركة بوضع أعمالها في مجال السلامة كمحرك للنمو العالمي مع تركيزها على تطوير هذه الأعمال”. وأضاف: ” تهدف ’إن إي سي‘، من أجل المضي قدماً، إلى توسيع أعمال حلولها الاجتماعية وتعزيز الربحية من خلال اكتساب عملاء جدد وموارد توصيل وتقنيات أساسية ونماذج أعمال، وذلك عبر إقامة شراكات وعمليات الاندماج والاستحواذ، مع تطوير تقنيات وحلول أساسية خاصة بها”.

ومن جهته، قال ألاستير بارتنجتون، المؤسس والرئيس التنفيذي المشارك في شركة “تاسنت”: “نشعر في ’تاسنت‘ بالحماسة حيال الشراكة مع ’إن إي سي‘ بهدف تطوير حلول تحديد الهوية بواسطة القياسات الحيوية على الصعيد العالمي وتسريع اعتماد القياسات الحيوية متعددة الوسائط في التطبيقات الحكومية والتجارية.

هذا ويحظى الجمع الفريد بين تقنيات ’إن إي سي‘ و’تاسنت‘ بإمكانات هائلة قادرة على مواجهة التحديات الحالية التي تواجه تحديد الهوية، مما يجعل الحياة أكثر سهولة وأماناً للناس في جميع أنحاء العالم”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق