الاخبار المحلية والخليجيه

إنجاز سعودي جديد.. مها السعدون تحصد ذهبية معرض #جنيف للاختراعات 2018

إشراق نيوز: متابعات

في إنجاز جديد يضاف إلى إنجازات المرأة السعودية، سجلت المخترعة السعودية مها السعدون اختراعها الجديد “المكبس الهيدروليكي والثقل المعاكس” ضمن اختراعاتها السابقة.

وشاركت السعدون مؤخرًا ، في معرض جنيف للاختراعات لعام 2018 -الذي ضم 822 اختراعًا، بمشاركة 40 دولة- باختراعها الجديد، وحصلت على الميدالية الذهبية في مجال حماية البيئة-الطاقة.

وقالت المخترعة السعدون لـ”عاجل”، الأحد (15 أبريل 2018)، إن فكرة الاختراع تتلخص في استخدام الوحدة الميكانيكية لضخ السوائل والغازات بالمعدل المطلوب للاستخدام، وبطاقة محدودة جدًّا.

وبينت السعدون أن هذه الوحدة تعمل بنظام الجاذبية والطفو، كما تعمل بنظام المكبس الهيدروليكي، فتحصل في وقت واحد على ربح ميكانيكي مزدوج من نظام الطفو والجاذبية ومن نظام المكبس الهيدروليكي.

وأشارت إلى أن استخدامات الاختراع تكمن في ضخ المياه المالحة لمحطات التحلية التي تعمل بنظام التناضح العكسي بمعدل الضغط المطلوب للاستخدام المقدر بـ(50-80 بار) باستهلاك طاقة قليل، موضحةً أن مضخات الضغط العالي المستخدمة حاليًّا في محطات التناضح العكسي تستهلك طاقة تقدر بـ(5-8 كيلووات لكل متر مكعب واحد) وهو ما يعني توفير ملايين الكيلووات يوميًّا عند تطبيق الاختراع في محطات التحلية؛ لكونه بديلًا ممتازًا لمضخات الضغط العالي المستهلِكة للكثير من الطاقة، مشيرةً إلى أن الطاقة تلعب دورًا محوريًّا في رؤية 2030.

وأضافت السعدون أن اختراعها الجديد يستخدم أيضًا في توليد هواء مضغوط بالضغط المطلوب للاستخدام، باستهلاك طاقة محدودة جدًّا، بعكس الضواغط الحالية المستهلكة لطاقة كبيرة، مستخدمًا الهواء المضغوط في عدة استخدامات، مثل توليد الكهرباء، وتوليد هواء مضغوط بضغوط عالية جدًّا تستخدم لتشغيل محركات الهواء المضغوط، سواء للسيارات أو للتوربينات.

وعن مزايا الاختراع قالت السعدون إن من أهم مزاياه، العمل آليًّا بجهاز تحكم أو مستشعرات بدون حاجه لأي جهد بشري للتشغيل، فتقل التكلفة التشغيلية له إلى أبعد الحدود.

وقدمت السعدون شكرها لخادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده -حفظهما الله- على رعايتهما الكريمة للاختراعات والمخترعين، كما قدمت شكرها لوزير الاقتصاد والتخطيط محمد التويجري، والرئيس المكلف للمركز الوطني للدراسات الاستراتيجية التنموية إبراهيم بابللي، ووكيل الوزارة عبدالعزيز الرشيد.

الجدير بالذكر أن المخترعة مها طالب السعدون حصلت على الماجستير في القيادة والإدارة الاستراتيجية، وتعمل حاليًّا في وزارة الاقتصاد والتخطيط، وبصدد الانتقال إلى المركز الوطني للدراسات الاستراتيجية التنموية، وتعد من الكفاءات الوطنية الواعدة بعد تسجيلها 3 اختراعات حتى الآن؛ اثنان منها في مجال الطاقة، والثالث في مجال الصحة، ويعنى بالوقاية من الإصابات وقرحة الفراش.

الوسوم

زياد أحمد

هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى، حيث يمكنك أن تولد مثل هذا النص أو العديد من النصوص الأخرى إضافة إلى زيادة عدد الحروف التى يولدها التطبيق. إذا كنت تحتاج إلى عدد أكبر من الفقرات يتيح لك مولد النص العربى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق