الرياضة العالمية

#إشبيلية ينتصر في الوقت القاتل على #ليفربول

انتصر نادي إشبيلية الإسباني على نظيره ليفربول الإنجليزي بنتيجة 2-1، فجر اليوم الإثنين، على ملعب فينواي بالولايات المتحدة الأمريكية، ضمن تحضيرات الفريقين للموسم الجديد.

تقدم إشبيلية في الدقيقة 37 بهدف من توقيع نوليتو، قبل أن يتعادل ليفربول عن طريق ديفوك أوريجي في الدقيقة 44، لكن الفريق الإسباني خطف هدف الفوز في الدقيقة 90 من خلال أليخاندرو بوزو.

ولعل نتيجة اليوم، هي الخسارة الثانية على التوالي لنادي ليفربول، في معسكره التحضيري، بعد الهزيمة 2-3 أمام بوروسيا دورتموند.

ووفقا لـ “كووورة” فقد غاب عن الفريق الإنجليزي، مجموعة كبيرة من اللاعبين المؤثرين، لعدم لحاقهم بمعسكر الفريق، وعلى رأسهم، الثلاثي الهجومي محمد صلاح وساديو ماني وروبرتو فيرمينو.

ومنذ الدقيقة الأولى، بدأ ليفربول في شن هجماته، عندما أرسل الظهير ترينت ألكسندر أرنولد الكرة أمام المرمى، ليبعدها دفاع إشبيلية، قبل أن تصل إلى بن وودبورن.

وفي الدقيقة الرابعة، مرر قائد ليفربول، جوردان هندرسون كرة بينية إلى المهاجم ديفوك أوريجي، لكن الحارس سيرجيو ريكو تدخل في الوقت المناسب.

رد إشبيلية في الدقيقة السابعة، عبر رأسية دييجو كارلوس، والتي جاءت بعيدة عن مرمى ليفربول، وبعدها بدقيقتين أرسل سيرجيو ريجيلون، الكرة داخل منطقة الجزاء، إلى لوك دي يونج الذي سدد من لمسة واحدة بجوار المرمى.

وأهدر دي يونج، فرصة جديدة، بعدما تسلم تمريرة مميزة من نوليتو في الدقيقة 13، ثم سدد لاعب إشبيلية لوكاس أوكامبوس، بقدمه اليمنى بجانب القائم البعيد للريدز.

وأطلق إيفر بانيجا، كرة بعيدة المدى نحو المدرجات في الدقيقة 20، ومرت الدقائق التالية بهدوء، حتى افتتح الفريق الأندلسي، التسجيل في الدقيقة 37، عندما وصلت الكرة إلى نوليتو الذي أسكنها بنجاح داخل الشباك.

ونجح ليفربول في إدراك التعادل في الدقيقة 44، عنما استغل أوريجي، رأسية زميله ناثانيال فيليبس، المرتدة من الدفاع، ليضعها بهدوء داخل شباك إشبيلية.

وأجرى الفريقان، مجموعة من التبديلات بين الشوطين، وحصل أوكامبوس على فرصة خطيرة، لكن أوليفر توريس لاعب ليفربول أنقذ الموقف.

وتصدى حارس إشبيلية، توماس فاسليك، لتسديدة كيرتيس جونز لاعب ليفربول في الدقيقة 69، ومرت رأسية مدافع إشبيلية سيمون كاير بجوار المرمى.

وارتكب لاعب إشبيلية، جوريس جناجنون، خطأ عنيفا ضد ياسر العروسي لاعب ليفربول، الذي خرج من الملعب مصابًا، ليحصل على البطاقة الحمراء في الدقيقة 76.

وفي الدقيقة 90، خطف إشبيلية هدف الفوز، عن طريق أليخاندرو بوزو، الذي تسلم تمريرة الحدادي، ليضعها داخل الشباك بنجاح.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق