أخبار العالم

أقلية الهزارة في باكستان تحتج لليوم الثالث بعد هجوم كويتا

(إشراق نيوز:رويترز):

أوقفت أقلية الهزارة الشيعية حركة المرور خلال اعتصام لليوم الثالث في مدينة كويتا بجنوب غرب باكستان يوم الأحد بعد أن أودى تفجير انتحاري بحياة 19 شخصا، كثيرون منهم من الهزارة، في إحدى الأسواق.

وقال مسؤولون إن عشرات أصيبوا أيضا في التفجير الذي وقع يوم الخميس في ضواحي كويتا عاصمة إقليم بلوخستان الغني بالموارد. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم.

وكثيرا ما تستهدف حركة طالبان ومتشددي الدولة الإسلامية والجماعات الإسلامية السنية المتشددة الأخرى في باكستان وأفغانستان أقلية الهزارة.

وقال طاهر هزارة القيادي بالاعتصام لرويترز ”فقدنا مئات من أحبائنا في السنوات العشر الماضية… فشلت الحكومة في حماية طائفتنا. الإرهابيون أحرار في استهدافنا“.

وأقام المحتجون، وبينهم كثيرون من النساء والأطفال، مخيمات وأحرقوا الأخشاب للتدفئة أثناء الليل. وقال مسؤول في الشرطة إن نحو 200 شخص شاركوا في الاحتجاج يوم الأحد، مما أدى إلى إغلاق أحد الطرق الحيوية المؤدية إلى كويتا.

وتجمع نحو 50 من الهزارة في مدينة كراتشي بجنوب البلاد وحمل البعض لافتات تقول ”حياة الشيعة مهمة“.

وجاء هجوم الجمعة بعد يومين من إعلان قائد شرطة كويتا عبد الرزاق تشيما أن السلطات أفرجت عن رمضان منجال، أحد كبار قادة جماعة عسكر جنجوي المحظورة.

وقال إن منجال اعتقل لمدة ثلاثة أشهر للاشتباه بارتكابه مخالفات تتعلق بالنظام العام.

وعملت جماعة عسكر جنجوي مع تنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية في باكستان وأعلنت مسؤوليتها عن عدد من الهجمات في بلوخستان ضد الشيعة.

الوسوم

غاليه السقاف

هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى، حيث يمكنك أن تولد مثل هذا النص أو العديد من النصوص الأخرى إضافة إلى زيادة عدد الحروف التى يولدها التطبيق. إذا كنت تحتاج إلى عدد أكبر من الفقرات يتيح لك مولد النص العربى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق