المال والإقتصاد

أسعار #النفط ترتفع وسط مخاوف بشأن الإمدادات الفنزويلية

ارتفعت أسعار النفط اليوم الثلاثاء وسط مخاوف من أن إنتاج الخام في فنزويلا قد يواصل الهبوط في أعقاب انتخابات رئاسية مثيرة للجدل وعقوبات محتملة على البلد العضو بمنظمة أوبك.

وبحسب “العربية” سجلت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت 79.37 دولار للبرميل لترتفع 15 سنتا عن آخر إغلاق لها. وفي الأسبوع الماضي تخطت أسعار برنت مستوى 80 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ 2014.

أما عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط فصعدت 25 سنتا عن آخر تسوية لها إلى 72.49 دولار للبرميل.

وقال ستيفن اينس رئيس التداول لمنطقة آسيا والمحيط الهادي لدى أواندا للوساطة في العقود الآجلة بسنغافورة “تعاطي السوق بإيجابية مع إعلان الولايات المتحدة والصين أنه ‬لا حرب تجارية‭‬ بينهما بالإضافة إلى المشاكل السياسية في فنزويلا تدفع أسعار النفط للارتفاع”.

وواجه رئيس فنزويلا الاشتراكي نيكولاس مادورو استنكارا دوليا جديدا يوم الاثنين بعد انتخابه لفترة جديدة في اقتراع ندد به خصومه ووصفوه بأنه مهزلة تعزز الديكتاتورية في البلاد.

وتدرس الولايات المتحدة فرض عقوبات نفطية على فنزويلا.

وواصلت السوق الصعود بعد أن قال مسؤول بالإدارة الأميركية لرويترز إن الرئيس دونالد ترمب وقع أمرا تنفيذيا أمس يقيد قدرة فنزويلا على تسييل الأصول المملوكة للدولة.

ومن شأن أي عقوبات تقيد التمويل أو الخدمات اللوجستية أو إمدادات الكهرباء أن تكبح بشكل أكبر إنتاج الخام في فنزويلا، الذي هبط بأكثر من الثلث في عامين ليصل إلى أدنى مستوياته في عقود.

ومن ناحية أخرى، ابتعدت الولايات المتحدة والصين، أكبر اقتصادين في العالم، عن شبح الدخول في حرب تجارية عالمية يوم الاثنين، ووافقتا على عقد مزيد من المحادثات بشأن تعزيز الصادرات الأميركية إلى الصين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق