#مهيرة_عبدالعزيز تكشف لأول مرة سر استقالتها من #العربية.. وحقيقة انتعالها للحذاء المرصع بالألماس !

61 مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 11 أكتوبر 2017 - 11:54 مساءً
#مهيرة_عبدالعزيز تكشف لأول مرة سر استقالتها من #العربية.. وحقيقة انتعالها للحذاء المرصع بالألماس !

اشراق نيوز: متابعات

كشفت المذيعة السعودية مهيرة عبدالعزيز، عن سر استقالتها من قناة العربية بعدما أمضت بها 4 أعوام، وانتقالها للعمل في برنامج “كلام نواعم”، وحقيقة انتعالها لحذاء مرصع بالألماس سعره مليون دولار. وقالت عبدالعزيز إن قناة «العربيّة» غيّرت أموراً كثيرة فيّ شخصيتها ومسيرتها المهنية، مشيرة إلى أنها تحبّ التحديات وإدخال الجديد إلى حياتها، وأنها بحثتُ مع إدارة البرنامج كيفية مواكبة وتغطية مفاعيل القرار.

وأضافت المذيعة السعودية في حوار على “لها”: “بحكم أنّني أمضيت أكثر من 4 أعوام في كنف «العربيّة»، فكان لي هناك Carte Blanche، وكانت لهم ثقة كبيرة بي وبالضيوف الذين أُحضرهم. فالقائمين على المحطة يعرفون طريقة طرحي للمواضيع وانتقائي للمحتوى. والأهم في أي برنامج تقدّمه أن يكون الطرف الآخر ليّناً معك ويتقبّل الاقتراحات. كنتُ أشعر أنّ «صباح العربيّة» هو ابني، رغم أنّني لم أكن أول مذيعة بدأت بتقديمه، ولكن كانت هناك عوامل كثيرة تتغير على الدوام، وبقيتُ أنا والمنتج ثابتَين. أيضاً، وبحكم وجودي الدائم في مكان العمل، كان هناك تواصل مستمر مع المنتجين وطاقم العمل. في «كلام نواعم»، نعمل اليوم على التوصل إلى آلية عمل ديناميكيّة في ما بيننا، فأنا على تواصل دائماً مع المنتجين ونتبادل طرح الأفكار، وهم يدركون جيداً خلفية مهيرة وما يُمكنها تقديمه، والوقت كفيل بأن يُظهر ما سأقدّمه من محتوى في البرنامج”. وبسؤالها عن تصرفها الذي استفز الجمهور بانتعالكِ حذاء مرصّع بالماس، قالت: “هذا ليس استفزازاً أبداً، لأنّ الكثيرين لا يفهمون ما المقصود بهذه الأمور، فالناس يأخذون رؤوس الأقلام ويفبركون منها أخباراً. وبالعودة إلى موضوع الحذاء، كانت ضيفتنا في الأستوديو حينها مصمّمة مجوهرات صمّمت الحذاء المرصّع بالماس، وقد انتعلته لتصويره وتجربته كما نجرّب أموراً كثيراً على السوشيال ميديا من ماكياج وعطور وملابس، وبعدها قامت الدنيا ولم تقعد بحجّة أنّني استفززت الفقراء ولم أحترم مشاعرهم. ولكن، أيُعقل أن أمتلك حذاء سعره مليون دولار وأستيقظ عند الخامسة فجراً لتقديم برنامج صباحي أتقاضى عنه أجراً؟ لو كان ذلك صحيحاً، لكنتُ قد أسّستُ عملاً خاصاً بي ووفّرتُ كلّ هذا التعب، أو حتى أنتجتُ برنامجاً لنفسي. فلمَ لا يُسفتزّ الفقراء بفيديواتي عندما أعلّمهم تحضير الطعام والقهوة”.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة اشراق نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.