مصمم “الكائن الغريب”: أنا معجب بشخصية “الفيصل”.. وهذه قصة الصورة

30 مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 22 سبتمبر 2017 - 7:00 صباحًا
مصمم “الكائن الغريب”: أنا معجب بشخصية “الفيصل”.. وهذه قصة الصورة

اشراق نيوز: متابعات

أكد صاحب عمل صورة الملك فيصل رحمه الله مع شخصية يودا الخيالية إعجابه الكبير بشخصية الملك فيصل بن عبد العزيز لما فيه من القوة والحكمة والحدة، مبينًا وفقًا لـ “سبق” أنه من هنا تم اختيار شخصية يودا الخيالية من فيلم حرب النجوم لأنها تمتلك الصفات نفسها وأيضًا لـ “لون بشرته الخضراء وسيفه الأخضر” الذي وجدت أنه تربط لـ “لون العلم السعودي”.
وقال “مفهوم العمل هو عبارة عن سلسلة أعمال وليس عمل الملك فيصل فقط، ففكرتي الأساسية هي مزج الثقافة الشعبية في الأفلام والمسلسلات مع أحداث تاريخية حدثت في العالم العربي، وأن الهدف من السلسلة الفنية هي بناء جسر بين الجيل الجديد والأحداث المهمة التي حدثت في العالم العربي وتحبيبهم في التاريخ”.
وأضاف “عرض العمل لأول مرة في دبي ٢٠١٣، ثم في أكثر من ولاية في أمريكا منها هيوستن تكساس وآسبين كولورادو. وزار المعرض في هيوستن وفد أرامكو من ضمنهم وزير الطاقة خالد الفالح، مشيرًا إلى أنه ربما أخطأ المصمم في اختيار الصورة الأصلية من الإنترنت لأن الصورة بلا ألوان فيصعب تمييز الاختلاف بينهم”.
وكانت الصورة التي حملت كائنًا غريبًا بجوار الملك فيصل عند التوقيع على ميثاق هيئة الأمم المتحدة عام 1945م انتشرت اليوم بشكل واسع بعد ظهورها في مقرر الدراسات الاجتماعية والوطنية للصف الأول الثانوي عن طريق الخطأ وصفه ـ وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى بغير المقصود، مؤكدًا أن وزارته بدأت بطباعة نسخة مصححة من المقرر وسحب النسخ السابقة، وشكلت لجنة قانونية لتحديد مصدر الخطأ واتخاذ الإجراء المناسب حياله.
يُذكر أن المملكة العربية السعودية عضو مؤسس في منظمة الأمم المتحدة وقد شاركت في مؤتمر سان فرانسيسكو الذي تم خلاله إقرار ميثاق منظمة الأمم المتحدة بوفد ترأسه جلالة الملك فيصل بن عبد العزيز – رحمه الله – عندما كان وزيرًا للخارجية وذلك في 26 يونيو 1945م وأصبح في 24 أكتوبر من العام نفسه نافذ المفعول.
وقد عقد أول اجتماع للجمعية العامة للأمم المتحدة في لندن يوم العاشر من يناير 1946م بحضور ممثلي إحدى وخمسين دولة كما اجتمع مجلس الأمن لأول‌ مرة في لندن يوم السابع عشر من يناير 1946م.
ومنظمة الأمم المتحدة تعمل على قضايا تواجه الإنسانية، مثل قضايا السلم والأمن وتغير المناخ والتنمية المستدامة وحقوق الإنسان ونزع السلاح والإرهاب وحالات الطوارئ الصحية والإنسانية وغيرها كثير، وتتيح الأمم المتحدة لأعضائها منتدى للتعبير عن وجهات نظرهم من خلال الجمعية العامة ومجلس الأمن والمجلس الاقتصادي والاجتماعي وغيرها من الأجهزة واللجان.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة اشراق نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.