الفنون والثقافة

افتتاح “مهرجان مراكش” بحضور نخبة من نجوم السينما

اشراق نيوز: متابعات

بحضور نخبة من نجوم السينما المغربية، العربية والعالمية، كالأسترالية ناوومي واتس والفرنسية ماريون كوتيار والمصرية إلهام شاهين والأسكتلندية تيلدا سوينتون والإيطالية كيارا ماستروياني، افتتحت مساء الجمعة بقصر المؤتمرات بمراكش، فعاليات المهرجان الدولي للفيلم في دورته الـ18، التي تنظم تحت رعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس إلى غاية السابع من ديسمبر.

وانطلق حفل الافتتاح بتقديم برنامج دورة هذه السنة، التي تقترح على عشاق السينما 98 شريطا من 34 بلدا، موزعة على فقرات “المسابقة الرسمية”، “السهرات المسائية”، “تكريم السينما الاسترالية”، “العروض الخاصة”، “القارة 11″، “بانوراما السينما المغربية”، “الجمهور الناشئ”، “عروض جامع الفنا”، “عروض الوصف السمعي”، فضلا عن “فقرة التكريم”، التي تحتفي بأربع شخصيات سينمائية عالمية: المخرج والمنتج والممثل الأميركي روبرت ريدفورد، والمخرج الفرنسي برتراند تافيرنييه والممثلة المغربية منى فتو، والممثلة الهندية بريانكا شوبرا.

لجنة تحكيم المسابقة الرسمية لمهرجان مراكش

ولم يفوت المنظمون مناسبة الافتتاح لاستحضار ذكرى الفنانة المغربية أمينة رشيد التي وافتها المنية قبل أشهر، وكذا زوجها عبد الله شقرون.

وتابع الحضور الغفير الذي غصت به “قاعة الوزراء”، مشاهد تقدم لأفلام “المسابقة الرسمية”، القادمة من مختلف مناطق العالم، ممثلة للمملكة المتحدة، إيطاليا، صربيا، البرازيل، كولومبيا، الولايات المتحدة، أستراليا، الصين، الهند، كوريا الجنوبية، المغرب، تونس، المملكة العربية السعودية والسنغال)، قبل أن يتم تقديم أعضاء لجنة التحكيم، برئاسة المنتجة والممثلة الأسكتلندية تيلدا سوينتون، التي تحدثت عن علاقتها بالسينما والسحر الذي تمثله هذه الأخيرة بالنسبة لعشاقها عبر العالم.
وتوج حفل الافتتاح بعرض الفيلم الأميركي “أخرجوا السكاكين”، لمخرجه ريان جونسون، وهو من صنف التشويق، من بطولة دانييل غريغ وكريس إيفانس وأنا دي أرماس وجيمي لي كورتيس ومايكل شانون ودون جونسون وتوني كوليت وكريستوفر بلومر.

وسيكون جمهور التظاهرة، على مدى الأيام الثمانية المقبلة، مع عدد من الفقرات المهمة، من قبيل التكريمات، وبانوراما السينما المغربية، والجمهور الناشئ، وعروض جامع الفنا، والوصف السمعي، وورشات الأطلس، فضلا عن “محادثة مع ..”، التي يعول المنظمين على أن تكون “واحدة من اللحظات القوية” في التظاهرة، وذلك “من أجل مزيد من الحوار وتبادل الآراء مع اللواتي والذين يصنعون سحر السينما عبر العالم”. ويتلخص الهدف من هذه الفقرة في فتح نقاش مفتوح وحر مع 12 من الشخصيات السينمائية العالمية: المخرج والممثل والمنتج الأميركي روبيرت ريدفورد، والممثلة الفرنسية ماريون كوتيار، والمخرج الفلسطيني إيليا سليمان، والمنتج البريطاني جيريمي طوماس، والممثل الأميركي هيرفي كيتيل، والمخرج الفرنسي برتراند تافيرنيي، والمخرج الأوكراني سيرغي لوزنيتسا، والممثلة الهندية بريانكا شوبرا، فضلا عن الممثلة الإيرانية غولشيفتي فرحاني والممثلة التونسية هند صبري والمخرج الإيطالي لوكا غوادانينو والممثل الفرنسي، مغربي الأصل، رشدي زم.

وبصفتها “ضيف الشرف”، ينتظر أن يكون للسينما الاسترالية حضور بارز في مراكش هذا العام، بفضل برمجة نحو 25 شريطا، تتوزع بين سينما المؤلف والكلاسيكيات والأفلام الناجحة جماهيريا، في حضور وفد مهم مكون من 25 فردا بين ممثلين ومخرجين وممثلين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق