أخبار العالم

اعادة قضية سلفيين ارادوا انشاء “شرطة دينية” في #ألمانيا الى المحاكم

إشراق نيوز: أ ف ب

نقضت المحكمة الاتحادية في المانيا وهي اعلى سلطة قضائية في البلاد، الخميس حكم تبرئة صدر عام 2016 بحق سبعة سلفيين اقاموا “شرطة شريعة” وامرت بمحاكمة جديدة.

وقالت المحكمة الاتحادية ان محكمة ووبرتال (غرب) التي براتهم في نوفمبر 2016 ارتكبت “خطأ قانونيا” في حكمها.

وكانت تلك المحكمة اعتبرت حينها ان المتهمين لم ينتهكوا القانون الالماني بشأن ارتداء زيا موحدا.

ففي سبتمبر 2014 قام السلفيون السبعة باعمال دورية ليلا وهم يرتدون صدريات برتقالية ممهورة بعبارة “شرطة الشريعة” في شوراع ووبرتال وهي مدينة صناعية في غرب المانيا تقطنها مجموعة مسلمة كبيرة.

وخاطب هؤلاء السلفيون شبانا مسلمين ليطلبوا منهم عدم شرب الخمر وعدم ارتياد المقاهي وقاعات الالعاب او المواخير. واثارت البادرة استنكارا في المانيا.

ويضيق القانون الالماني ارتداء ازياء موحدة وذلك في الاصل بهدف قمع مسيرات انصار النازية.

وكانت المحكمة في 2016 اعتبرت ان الصدريات التي ارتداها السلفيون ليست “فئوية او مرهبة”. لكن الحكم طعن فيه ووصل الى المحكمة الفدرالية.

وكان يقود تلك المبادرة السلفية حينها سفين لو اشهر الدعاة السلفيين البالغ عمره 36 عاما.

وحكم عليه مؤخرا بالسجن خمس سنوات ونصف بعد ادانته في قضية اخرى ب “دعم مبادرة ارهابية” لتجنيده مسلحين متطرفين للقتال في سوريا.

الوسوم

زياد أحمد

هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى، حيث يمكنك أن تولد مثل هذا النص أو العديد من النصوص الأخرى إضافة إلى زيادة عدد الحروف التى يولدها التطبيق. إذا كنت تحتاج إلى عدد أكبر من الفقرات يتيح لك مولد النص العربى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق