اخبـار الطاقـة

أسعار #النفط تنهي الشهر على مكاسب قبل اجتماع #أوبك

إشراق نيوز: متابعات

توقع خبراء أن تنتهي أسعار النفط على مكاسب قبل اجتماع أوبك وحلفائها، المقرّر الأسبوع المقبل، وذلك على الرغم من هبوط الأسعار أمس الجمعة.

وسجَّل الخام الأمريكي خسائر تزيد على 4% مع تجدُّد التوترات التجارية وارتفاع إنتاج الخام في الولايات المتحدة إلى مستوى قياسي، لكن التوقعات تشير إلى أنَّ أوبك وحلفاءها سيوافقون الأسبوع القادم على تمديد اتفاق لخفض الإنتاج إلى ما بعد مارس المقبل. وفقًا لـ «رويترز».

أكبر شهر من المكاسب

وكانت عقود برنت أنهت جلسة التداول منخفضة 1.44 دولار، أو 2.25%، لتسجل عند التسوية 62.43 دولار للبرميل ولتنهي الأسبوع منخفضة 1.5%. فيما سجَّل خام القياس العالمي أكبر شهر من المكاسب منذ أبريل  مع صعوده حوالي 6%.

كما تراجعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 2.94 دولار، أو 4.4%، لتسجل عند التسوية 55.17 دولار للبرميل ولتنهي الأسبوع على انخفاض قدره 4.1% بعد ثلاثة أسابيع متتالية من المكاسب. وقفز الخام الأمريكي على أساس شهري إلى حوالي 2.3%، هي أكبر مكاسبه منذ يونيو الماضي، ويعزى ضعف أحجام التداول إلى تزامنه مع اليوم التالي لعطلة «عيد الشكر» في الولايات المتحدة الأمريكية.

العقود الآجلة للخام

وبلغت العقود الآجلة بشأن خام «برنت» 63.59 دولار للبرميل لتنخفض بنحو 0.4% عن جلسة أمس الأول الخميس، فيما يتجه متوسط السعر الأسبوعي لخام «برنت» لتحقيق مكسب طفيف يُقدر بـ0.3%، محققًا بذلك ارتفاعًا أسبوعيًّا هو الرابع على التوالي، بلغت مكاسب الخام فيه 3.1%.

وانخفضت عقود غرب تكساس الوسيط 15 سنتًا أو 0.3% إلى 57.97 دولار للبرميل، ويراقب المستثمرون عن كثب اجتماع الأسبوع المقبل لمنظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» وحلفاء من بينها روسيا، في إطار التحالف المعروف باسم «أوبك +».

واتفقت مجموعة البلدان المصدرة للنفط على خفض إنتاجها 1.2 مليون برميل يوميًّا حتى مارس المقبل؛ لدعم الأسعار ويتوقع المحللون تمديد الاتفاق في ظلّ استمرار ارتفاع الإنتاج الأمريكي إلى مستويات قياسية.

الوسوم

زياد أحمد

هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى، حيث يمكنك أن تولد مثل هذا النص أو العديد من النصوص الأخرى إضافة إلى زيادة عدد الحروف التى يولدها التطبيق. إذا كنت تحتاج إلى عدد أكبر من الفقرات يتيح لك مولد النص العربى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق